تطوير أقمار صناعية صغيرة الحجم!
   
   
 
 

أرسلت في الأربعاء 08 أكتوبر 2003 بواسطة أفكار علمية

 
  تطوير أقمار صناعية صغيرة الحجم!

الاقمار الضخمة هل تنقرض؟
تمكن المركز الوطني الفرنسي لدراسات وأبحاث الفضاء الـCNES من تحقيق ثورة علمية من خلال تنفيذ مشروع Myriade وهو عبارة عن سلسلة من الأقمار الصناعية صغيرة الحجم تزن أقل من 150غراماً وتتمتع على الرغم من صغر حجمها بخواص وكفاءة ودقة الأقمار الصناعية نفسها المتعارف عليها. ومن خلال كون تطوير هذا النوع من الأقمار يستغرق وقتا قصيرا في إطار تكلفة اقتصادية منخفضة نسبيا، يمكن اعتبار تلك الأقمار الصناعية نفسها وسيلة هامة لاختبار .............

التكنولوجيا الجديدة ولتقويم الجودة في المدار الخارجي فضلا عن اختبار النظم الخاصة بالتصميمات الجديدة وإدارة المشاريع الحديثة. ‏ وبعيدا عن التحدث عن وجود تغير جذري في التكنولوجيا على الرغم من أن التطور أمر ضروري لتحقيق الشروط الجديدة الخاصة بالوزن والحجم والإمكانات، فإن هذا المشروع يمثل فعليا ثورة في هذا التخصص وذلك بفضل النظم المبتكرة المستخدمة في كل من النواحي الهندسية، التحكم في مختلف المخاطر، إعادة تعريف مفهوم العلاقة بين العميل/المورد والتوحيد القياسي لأدوات التصميم والتصنيع. ‏ وتجدر الإشارة إلى أنه لأول مرة يتم فيها إدراج هذا القطاع في مفهوم مشروع متخصص وذلك اعتمادا على مبدأ إعادة استخدام التصميمات مع تقديم منتج متوافق بشكل أفضل مع المهام المطلوبة. ‏ إلا أن هذا المفهوم قد تم استخدامه أيضا في مهمة تجريبية (برنامج وهو عبارة عن مجموعة من أربعة أقمار صناعية صغيرة معنية بمراقبة أنشطة الرادار والموجات اللاسلكية على الكوكب). ‏ ولضمان الالتزام بالاستراتيجية المالية المرتكزة على توفير كفاءة عالية بتكلفة منخفضة وفقا لميزانية محدودة وبمستوى مخاطرة مقبولة، قام المركز بمراجعة شاملة لإجراءاته. ‏ ففي المقام الأول نجد أنه لضمان التحكم في هذا المفهوم وكذا في التكلفة وتنظيم البرنامج قرر المركز تولي أعمال المقاولات الرئيسية في المشروع، ومن خلال ضرورة الالتزام بثلاثة عناصر رئيسية في مجال الطيران وهي التكلفة، الفترة الزمنية والجودة، اتجه مركز الفضاء على الفور نحو شركاء يتمتعون بخبرة في هذا المجال. إذ تم اختيار مجموعة LATECOEREلتنفيذ مرحلة الإدماج النهائية (وتضم هذه المجموعة المؤسسة المتخصصة في الكابلات ومكتباً للدراسات والمساعدة التقنية الخاصة بتعريف التصميم الميكانيكي). ‏ ومن هنا أصبحت جهات التصنيع اليوم قادرة على توفير رقائق معالجة محددة المقاييس قابلة للادماج في أماكن صغيرة مع التمتع بعدة وظائف داخل المكون نفسه. ‏ فقد اختار المركز تقنية تراكم الرقائق المغلفة الخاصة الباريسية، حيث سجلت حوالي 15 براءة اختراع في مجال التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد الـ 3dوهي تتمتع بشهرة في المجال الجوي والفضاء حيث تقوم بتنفيذ وحدات ثلاثية الأبعاد وفقا للطلب. ‏ اما على مستوى النظام فإن المجهود الذي تم بذله قد ارتكز على التكنولوجيا الرقمية والتشفير المتوالي بهدف الحصول على هامش على صعيد كل من الاتصالات المنفذة، الإمكانات المتاحة داخل المحطة وحجم الهوائيات الذي تم تخفيضه (10،3 أمتار). أما بالنسبة لمحطة TET-X بحيز X band فهي مخصصة لاستقبال مهام القياس عن بعد حيث تم تزويدها بأجهزة استقبال خاصة بفك الإشارات المشفرة المتوالية وكذا نظام تسجيل للبيانات على القرص الصلب الـhard disk بقدرة ساعتين في إطار تدفق عالي. ‏ كما أن تحديد ثلاثة محاور يسمح بتنفيذ مهام خاصة بكوكب الأرض أو بالفضاء في إطار إمكانية تنفيذ العديد من التطبيقات. ‏ وأخيرا فإن هذا القطاع يترقب وصول أنظمة جديدة وهي أنظمة ذكية دقيقة مخصصة للأقمار الصناعية فائقة الدقة والتي سيتم تخصيصها لإنجاز ثورة تكنولوجية جديدة. المصدر : دمشق
صحيفة تشرين
علوم وتقانة
الخميس 14 آب 2003
إعداد : حسين العلي

 

 
     



المقالات الأكثر قراءة :     1: علاج الاسهال بالاعشاب الطبية (333101 قراءة)    2: فن تنمية الذكاء (249047 قراءة)    3: 19 طريقة للتخلص من الملل ؟ (197845 قراءة)    4: علاج البواسير بالاعشاب الطبية (164214 قراءة)    5: خصائص و أنواع الشخصية البشرية و كيفية التعامل معها (142446 قراءة)    6: الخريطة الذهنية تنظم أفكارك ! (109883 قراءة)    7: من عجائب الاكتشافات العلميه! (84545 قراءة)    8: ستة طرق لتقوية الذاكره وطرد الشرود الذهني (81239 قراءة)    9: العلاج بالضغط على القدمين والكفين (69410 قراءة)    10: الفياجرا للرجال فقط!! (65693 قراءة)    11: دراسة علميه حديثه تثبت فوائد الحجامه (58844 قراءة)    12: كيف تعمل على تنشيط دماغك ؟ (57734 قراءة)    13: مفهوم الطاقة في التنمية البشرية ! (57535 قراءة)    14: الإعجاز العلمي لمكة المكرمة! (51291 قراءة)    15: برمجة العقل السريعة !! (44509 قراءة)  
 




روابط ذات صلة· زيادة حول الفضاء-الكون

أكثر مقال قراءة عن الفضاء-الكون
اكتشاف نجم هائل من الماس يذهل علماء الفلك!