الطيور المهاجرة «ترى» بصمات المجال المغناطيسي للأرض
   
   
 
 

أرسلت في الأثنين 20 سبتمبر 2004 بواسطة أفكار علمية

 
  الطيور المهاجرة «ترى» بصمات المجال المغناطيسي للأرض

في اكتشاف علمي مذهل قد يفسر اسرار هجرة الطيور لمسافات بعيدة، عثر العلماء على دلائل بأن انواعا من الطيور المهاجرة «ترى» بصمات تغلغل المجال المغناطيسي للارض على الوديان والاشجار والبراري، بعد ان تتعرف على ادق تغيرات هذا المجال بين تضاريس الارض والطبيعة، كما يرى الانسان كل تفاصيل الوسط المحيط به عند انعكاس الضوء على الارض ومعالم الطبيعة! وقال باحثون في جامعة اولدنبرغ الالمانية انهم وجدوا لدى الطيور التي .........


تهاجر بين بقاع الارض ليلا درءا لوقوعها بين مخالب الطيور الكاسرة، خلايا قرب شبكية العين ترصد المغناطيسية المتغلغلة بين الاشجار والصخور وكل اشياء الطبيعة الاخرى. ونقلت صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية عن هنريك موريتسون الباحث في مجموعة ملاحة الحيوانات بالجامعة، ان «القدرة على رؤية المجالات المغناطيسية سوف تحل الكثير من الاسئلة المطروحة حول اسرار هجرة الطيور». وبينما تهاجر بعض الطيور نهارا عندما تستطيع تمييز الكثير من العلامات المعروفة على الارض للملاحة، مثل حركة الشمس وامتداد خطوط السياحل، فان بعض الطيور المهاجرة ليلا مثل طيور أبي الحناء robin المغردة وطيور الدج او السمنة thrush المغردة ايضا، لا تستفيد من هذه العلامات. ودرس موريتسون نوعا آخر من هذه الطيور وقال ان وضع مجال مغناطيسي صناعي، مجاله متعامد مع المجال المغاطيسي للارض، ادى بها الى تغيير وجهتها من الشمال الى الغرب. وقد حدا به ذلك الى وضع نوع من طيور الحدائق المسماة المغني او الشاديgarden warbler في اقفاص حتى وقت حلول هجرتها. وبعد تشريح اجسامها في ذلك الوقت، أي وقت الهجرة، عثر فريقه في خلايا شبكية عينها على بروتينات تسمى «كريبتو كروم» تغير تركيبها وفقا للتغيرات الحاصلة في المجال المغناطيسي للارض.
وقال الباحث الالماني انه يعتقد ان عملية تكون هذه البروتينات في آلاف الخلايا على الشبكية، تتيح للطيور تكوين صورة او خريطة مغناطيسية متكاملة عن الارض التي تحلق فوقها. وترى الطيور، وفقا لموريتسون، مواقع هذه الخريطة بظلال فاتحة او داكنة او بالالوان التي تغطي كل موقع على الارض.
ـ ورغم ان البحث الجديد يحل بعض اسرار هجرة الطيور الا انه لا يحل جميع الغازها، اذ توجد آليات اخرى تستخدمها انواع اخرى من الطيور تختلف عن الاحساس بالمجال المغناطيسي. ويقول العلماء ان مخاطر الهجرة على الطيور عالية جدا ونسبة هلاكها كبيرة، ولذلك فانها تطور مختلف الآليات للنجاح في تحليقها البعيد.
وقد اجرى علماء العام الماضي تجربة غريبة اطلق عليها طيور الالبتروس يمكنها الملاحة مع مغانيط شديدة معلقة حول رأسها، اثبت العلماء ان المجال المغناطيسي الصناعي لم يؤثر على رحلة الطيور. وعندما شرح العلماء رؤوس تلك الطيور وجدوا ان اهم ما يميزها هو حاسة الشم القوية التي احتلت مراكز تشخيصه 35 في المائة من حجم امخاخها. اما حمام الزاجل فانه وبخلاف الطيور الاخرى لا يهاجر، الا انه يعود دوما الى «دياره» الأصلية. ويعتمد تحليقه على حاسة الشم وعلى المجال المغناطيسي، كما انه يتذكر، كما اثبت علماء بريطانيون، معالم الطريق من المنشآت او المباني التي شيدها الانسان.
 
المصدر : جريدة الشرق الاوسط 20/9/2004

 

 
     



المقالات الأكثر قراءة :     1: علاج الاسهال بالاعشاب الطبية (333104 قراءة)    2: فن تنمية الذكاء (249050 قراءة)    3: 19 طريقة للتخلص من الملل ؟ (197847 قراءة)    4: علاج البواسير بالاعشاب الطبية (164215 قراءة)    5: خصائص و أنواع الشخصية البشرية و كيفية التعامل معها (142448 قراءة)    6: الخريطة الذهنية تنظم أفكارك ! (109886 قراءة)    7: من عجائب الاكتشافات العلميه! (84546 قراءة)    8: ستة طرق لتقوية الذاكره وطرد الشرود الذهني (81241 قراءة)    9: العلاج بالضغط على القدمين والكفين (69412 قراءة)    10: الفياجرا للرجال فقط!! (65694 قراءة)    11: دراسة علميه حديثه تثبت فوائد الحجامه (58845 قراءة)    12: كيف تعمل على تنشيط دماغك ؟ (57735 قراءة)    13: مفهوم الطاقة في التنمية البشرية ! (57536 قراءة)    14: الإعجاز العلمي لمكة المكرمة! (51293 قراءة)    15: برمجة العقل السريعة !! (44511 قراءة)  
 




روابط ذات صلة· زيادة حول ابتكارات-اكتشافات

أكثر مقال قراءة عن ابتكارات-اكتشافات
من عجائب الاكتشافات العلميه!