لأول مرة جمع وكسر أشعة إكس
   
   
 
 

أرسلت في الأحد 31 أكتوبر 2004 بواسطة أفكار علمية

 
  لأول مرة جمع وكسر أشعة إكس

ثورة في عالم الأجهزة الطبية والمجاهر والتليسكوبات

تستخدم أشعة أكس في الفحوصات الطبية منذ عقود طويلة، إلا أن امكانية أجهزة الأشعة بقيت محدودة بسبب عجز العلم عن التأثير في بعض خصائص الأشعة الفيزيائية. ويقول العلماء الألمان من مركز أبحاث كارلسروهة أنهم توصلوا إلى صناعة عدسات صغيرة قادرة على لم وكسر أشعة أكس، وتعبيد الطريق بالتالي، لأول مرة، أمام «ثورة» صغيرة في عالم الفحص الشعاعي. وذكر المعهد في تصريح صحافي ان........


 العلماء استخدموا طريقة الطباعة على الحجر (الليثوغراف) لصناعة «حقول عدساتية» قادرة على لم وكسر أشعة أكس. وهو أول نجاح من نوعه في العالم منذ اكتشاف أشعة أكس على يد الألماني كونراد رونتغن في نهاية القرن التاسع عشر. وواقع الحال أن رونتغن حاول بنفسه التوصل إلى طريقة لكسر «أنف» الأشعة، لكنه لم ينجح.
ومعروف أن كافة المجاهر والنواظير والتلسكوبات تستخدم العدسات، وظاهرة انكسار ولم الضوء فيها لتمكين العين من رؤية الأجسام الصغيرة. إلا أن العلم عجز عن استخدام أشعة أكس في المجاهر وغيرها بسبب امتناع الأشعة على الإنكسار عبر الزجاج.
ونجح الباحثون باستخدام مصادر إطلاق الأشعة المتزامن على أوساط صناعية خاصة اسمها (SU8) من تحويل هذه الأوساط إلى حقول قادرة على كسر ولم أشعة أكس. وذكر العلماء اهم نجحوا في البداية في لم الأشعة وإرسالها في اتجاه واحد، وبامكانهم الآن صناعة عدة أنواع من أوساط SU8 قادرة على لم واصدار أشعة أكس من بؤرتين. وقد تم تسجيل براءتى الاختراع لدى الدائرة الاتحادية بانتظار الانتقال إلى التطبيق العملي للاختراع.
وأشار البروفيسور فولكر زايله، رئيس معهد «تقنية الأجسام الصغيرة» في معهد كارلسروهة، أن الخطوة الفاصلة كانت التوصل إلى وسط عالي الشفافية أمام أشعة أكس. تم بعدها العمل على هذا الوسط بهدف منحه خواص العدسات القادرة على كسر ولم أشعة أكس.
وحسب زايله فأن الوقت الذي بذل والتوظيفات المالية الضخمة في المشروع آتت ثمارها، لأن الاقبال العالمي على الاختراع كبير منذ الآن. ويخطط علماء المركز، بالتعاون مع شركات صناعة الأجهوة الطبية، لاستخدام «عدسات أكس» في تقنية صناعة المجاهر، وخصوصا في المجاهر البيولوجية التي تتيح النظر في العمليات الحيوية الجارية في الخلية الحية. ويمكن استخدام التقنية في صناعة «تيلسكوبات أكس» تطور قدرات الأقمار الصناعية على المراقبة، وفي تحليل نماذج الأشياء عن بعد كما هي الحال في تحليل تربة القمر بواسطة عربات غير مأهولة مثلا، من قبل المحطات الأرضية.
المصدر : جريدة الشرق الأوسط 31/10/2004

 

 
     



المقالات الأكثر قراءة :     1: علاج الاسهال بالاعشاب الطبية (333118 قراءة)    2: فن تنمية الذكاء (249058 قراءة)    3: 19 طريقة للتخلص من الملل ؟ (197853 قراءة)    4: علاج البواسير بالاعشاب الطبية (164220 قراءة)    5: خصائص و أنواع الشخصية البشرية و كيفية التعامل معها (142460 قراءة)    6: الخريطة الذهنية تنظم أفكارك ! (109892 قراءة)    7: من عجائب الاكتشافات العلميه! (84550 قراءة)    8: ستة طرق لتقوية الذاكره وطرد الشرود الذهني (81249 قراءة)    9: العلاج بالضغط على القدمين والكفين (69429 قراءة)    10: الفياجرا للرجال فقط!! (65698 قراءة)    11: دراسة علميه حديثه تثبت فوائد الحجامه (58849 قراءة)    12: كيف تعمل على تنشيط دماغك ؟ (57740 قراءة)    13: مفهوم الطاقة في التنمية البشرية ! (57542 قراءة)    14: الإعجاز العلمي لمكة المكرمة! (51303 قراءة)    15: برمجة العقل السريعة !! (44523 قراءة)  
 




روابط ذات صلة· زيادة حول ابتكارات-اكتشافات

أكثر مقال قراءة عن ابتكارات-اكتشافات
من عجائب الاكتشافات العلميه!