جوائز نوبل في الكيمياء و الفيزياء و العلوم لهذا العام 2005
   
   
 
 

أرسلت في الجمعة 07 أكتوبر 2005 بواسطة afkaaar

 
  جوائز نوبل في الكيمياء و الفيزياء و العلوم لهذا العام 2005

فرنسي وأمريكيان يفوزون بجائزة نوبل للكيمياء أعلنت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم اليوم الأربعاء تقاسم الفرنسي إيف شوفان والأمريكيين روبرت جرابس وريتشارد شروك الفوز بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 2005 لعملهم في الكيمياء العضوية. وفاز الثلاثة بالجائزة، التي تبلغ قيمتها 1.3 مليون دولار، لعملهم في تحسين مجال الإبدال والإحلال المزدوج، الذي يتيح إنتاج مستحضرات طبية ومواد كيميائية ولدائن غير ملوثة للبيئة. وساهمت جهود الباحثين الثلاثة..............

 في تحسين عملية الإبدال والإحلال المزدوج لذرات الكربون لتصبح أبسط وأكثر فعالية وأقل إضرارا بالبيئة. والمقصود بعملية الإبدال والإحلال المزدوج التفاعل الكيميائي بين جزيئين يتم خلاله كسر الروابط الثنائية وتبادل وإعادة تنظيم مجموعات ذرات الكربون بينهما بما يتيح تكوين جزيئين جديدين.
ريتشارد شروك
نجح شروك في تطوير مركب حفز معدني فعال في إتمام الإبدال والإحلال المزدوج
وتتم هذه العملية بمساعدة جزيئات حفز خاصة. ويوجد الكربون في جميع أشكال الحياة العضوية. وشبهت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم هذه العملية بحفلة رقص يبادل فيها كل زوج شريكه في الرقص بشريك زوج آخر. تحسين العملية وتستخدم هذه العملية يوميا في الصناعات الغذائية والكيميائية والتكنولوجيا الحيوية للحصول على لدائن أقوى وعقاقير أفضل وتحسين المواد الحافظة للأغذية. وكان شوفان، 74 عاما، الذي يعمل مديرا شرفيا للأبحاث في معهد البترول الفرنسي، قد أعد "وصفة" لعملية الإبدال والإحلال المزدوج في عام 1971. وشرح شوفان بالتفصيل كيفية حدوث هذا التفاعل وأنواع المركبات المعدنية التي يمكن استخدامها كمواد حافزة لهذا التفاعل. لكن، ريتشارد شروك، 60 عاما، الذي يعمل أستاذا للكيمياء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، نجح في عام 1990 في تطوير مركب حفز معدني فعال في إتمام هذا التفاعل. وبعد ذلك بعامين، طور روبرت جرابس، 63 عاما، الذي يعمل أستاذا للكيمياء في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، مركب حفز أفضل واكثر استقرارا عند التعرض للهواء.
جون هول يعد من كبار العلماء في مجال البصريات

أمريكيان وألماني يفوزون بنوبل للفيزياء
 
أعلنت الاكاديمية الملكية السويدية للعلوم يوم الثلاثاء فوز الامريكيين روي جلوبر وجون هول والالماني تيودور هاينش بجائزة نوبل في الفيزياء لعام 2005 عن عملهم في مجال البصريات. وقالت الاكاديمية ان الثلاثة فازوا بالجائزة "لاسهاماتهم في تطوير التحليل الضوئي بالغ الدقة وكذلك تقنية المسح الترددي البصري." واضافت ان اكتشافات العلماء الثلاثة ستساهم في "قياس الترددات الضوئية بدقة متناهية يمكن ان تستخدم في تقنيات خاصة بقياس الاوضاع الكونية."
الفائزون بنوبل الفيزياء
1901 ولهيلم رونتيجين
1915 وليام براج
1921 البرت اينشياين
1967 هانز بيث
2002 رايموند دافيز
كما ستساهم ايضا في تطوير الاجهزة الالكترونية، وكذلك تطوير اجهزة التليفزيون ثلاثية الابعاد. واوضحت الاكاديمية عند اعلانها عن اسماء الفائزين ان جلوبر فسر الاختلاف الجوهري بين مصادر الضوء المشعة للحرارة مثل اللمبات الكهربائية والتي يصدر عنها ترددات غير منتظمة وبين ضوء الليزر الذي يصدر عنه اشعة منتظمة ومحددة. وقالت ان هول وهاينش عملا على تحديد لون الضوء في الذرة والجزيئات بدقة بالغة. وتبلغ قيمة الجائزة عشرة ملايين كرونة (1.29 مليون دولار).
قرحة معدية
باتت معالجة القرحة اكثر يسرا بواسطة المضادات الحيوية
جائزة نوبل للعلوم من نصيب مكتشفي بكتريا القرحة
 
أثبت العالمان "روبين وارين" و"باري مارشال" أن بكتيريا "هيليكوباكتر بايلوري" تلعب دورا رئيسيا في التسبب بقرحة المعدة وقرحة الأمعاء. وبفضل جهد العالمين لم تعد قرحة المعدة مرضا يحتاج إلى علاج طويل ويقعد المرضى عن ممارسة حياتهم الطبيعية، حيث بات بالإمكان الآن معالجة هذه القرحة عبر علاج قصير الأمد يعتمد على المضادات الحيوية. وحتى عام 1982 حينما تم اكتشاف بكتريا "هيليكوباكتر بايلوري" على يد "مارشال ووارين"، كان يعتقد أن الضغوط وأسلوب الحياة هما السبب الرئيسي في قرحتي المعدة والامعاء، ، لكن تم التأكيد الآن على أن البكتريا مسؤولة عن أكثر من 90 بالمائة من قرحات الأمعاء، وكذلك عن 80 بالمائة من قرحات المعدة. ارتباط رئيسي كان د. وارين وهو اختصاصي في علم الأمراض من "بيرث" ، قد مهد السبيل أمام هذا الإنجاز الطبي حين اكتشف وجود مجموعة صغيرة من البكتريا تستوطن الجزء الأسفل من البطن وذلك لدى خمسين بالمائة من المرضى الذين راجعوه على خلفية شكاوى من القرح. كما كان الدكتور "وارين" هو الذي رصد الملاحظة المهمة بوجود حالات التهابية على الدوام قرب المناطق التي توجد فيها البكتريا. وقد أبدى الدكتور "مارشال" اهتمامه بالموضوع، حيث قام ببحث مطول لدراسة لعينات أخذت من حوالي مائة مريض. وبعد محاولات عديدة، تمكن الدكتور "مارشال" من رصد نوع غير مألوف من البكتريا في معظم هذه العينات، ثم اكتشف هو والدكتور "وارين" أن هذه البكتريا موجودة لدى غالبية المرضى الذين يعانون من قرحات في المعدة أو في الأمعاء. وعلى الرغم من أن قرحة المعدة يمكن أن تعالج بعقاقير حمضية، إلا أنها غالبا ما تنتكس طالما أن البكتريا ما تزال ناشطة في البطن. وأثبت الدكتوان "وراين" و"مارشال" أن مرضى القرحة لا يمكن معالجتهم بشكل سليم إلا بطرد البكتريا من المعدة. وقد أشادت لجنة نوبل بجهود العالمين الأستراليين لمثابرتهما ورغبتهما القوية في مساعدة المرضى، وقالت اللجنة :" بواسطة تقنيات متاحة بشكل عام ، قاما بجهد يستحق التقدير أثبت بشكل لا يدع مجالا للشك بأن بكتريا "هيليكوباكتر بايلوري" تتسبب في هذا المرض. ويعتقد أن هذه البكتيريا تؤدي إلى التسبب في القرحة من خلال حض المعدة على إفراز المزيد من الأحماض، الأمر الذي يؤدي الى الأضرار بأغشية المعدة والامعاء

 

 
     



المقالات الأكثر قراءة :     1: علاج الاسهال بالاعشاب الطبية (333181 قراءة)    2: فن تنمية الذكاء (249094 قراءة)    3: 19 طريقة للتخلص من الملل ؟ (197882 قراءة)    4: علاج البواسير بالاعشاب الطبية (164233 قراءة)    5: خصائص و أنواع الشخصية البشرية و كيفية التعامل معها (142502 قراءة)    6: الخريطة الذهنية تنظم أفكارك ! (109912 قراءة)    7: من عجائب الاكتشافات العلميه! (84567 قراءة)    8: ستة طرق لتقوية الذاكره وطرد الشرود الذهني (81267 قراءة)    9: العلاج بالضغط على القدمين والكفين (69469 قراءة)    10: الفياجرا للرجال فقط!! (65709 قراءة)    11: دراسة علميه حديثه تثبت فوائد الحجامه (58863 قراءة)    12: كيف تعمل على تنشيط دماغك ؟ (57751 قراءة)    13: مفهوم الطاقة في التنمية البشرية ! (57559 قراءة)    14: الإعجاز العلمي لمكة المكرمة! (51322 قراءة)    15: برمجة العقل السريعة !! (44564 قراءة)  
 




روابط ذات صلة· زيادة حول أخبار-متنوعة

أكثر مقال قراءة عن أخبار-متنوعة
اعجاز علمي(التسمية عند الذبح)