تكلم مع سيارتك.. وبادلها الحديث!
   
   
 
 

أرسلت في الثلاثاء 14 فبراير 2006 بواسطة afkaaar

 
  تكلم مع سيارتك.. وبادلها الحديث!

دخلت تويوتا في مشروع مشترك مدته ثلاث سنوات مع شركة غير معروفة تدعى «فويس بوكس» في ولاية واشنطن في الولايات المتحدة متخصصة في البحث عن الاشياء عن طريق الصوت. وتختلف تقنية «فويس بوكس» عن التقنيات الصوتية الاخرى المتوفرة حاليا في السوق لكونها تتيح للاشخاص التحدث بشكل عادي لتشغيل الاجهزة الإلكترونية في السيارات، بدلا من.....

حفظ بعض الاوامر الصوتية المحددة واصدارها بشكل متعمد.

وهكذا تقوم الشركتان بتطوير تقنيات بالصوت الطبيعي لاستخدامها في سيارات تويوتا، لكن بيسز لا يصرح أكثر من قوله ان مثل هذه التقنيات ستصبح شائعة في السيارات خلال السنوات القليلة المقبلة، «فنحن نقوم بتقييمها على أعلى المستويات» على حد قوله. وكانت «فويس بوكس» قد وقعت أخيرا على عقد كبير مع شركة «اكس ام ساتيلايت راديو» لاضافة قدرات البحث صوتيا عن خدماتها ذات الاقنية الغنية المتعددة التي تتوفر حاليا الى أكثر من 6 ملايين شخص في الولايات المتحدة، معظمهم يصغون اليها في سياراتهم.

وكانت شركة «فويس بوكس» قد وحدت جهودها مع شركة جونسون كونترولس» التي هي واحدة من أكبر المؤسسات المجهزة للتقنيات الى صناعة السيارات. وأحد باكورة منتجات هذا التعاون هو ابتكار داخل السيارة يتيح البحث صوتيا عن الموسيقى بواسطة جهاز «آي بود» الذي تنتجه «آبل كومبيوتر». ومن المتوقع أن يتوفر المنتوج هذا في العام الحالي.

«فكلما كانت هناك لائحة طويلة من الملفات للاختيار من بينها، كملفات الاغاني مثلا، ودليل الهاتف، أو غيرها، فان تقنية الصوت هو أمر محتوم لا يمكن الاستغناء عنه» على حد قول فيريندير كاول مدير الابحاث والتطوير لتقنيات السيارات المتطورة في مؤسسة «فروست أند سوليفان» للابحاث.

* نظم الملاحة

* والاكيد أن أنظمة الملاحة في السيارات موجودة منذ سنوات، وقد زودت بها السيارات العالية الفخامة والمتوسطة مثل سيارات «ليكزس» و«هوندا أكيورا» التي يمكن عبرها معرفة وجهة السير عن طريق الاوامر الصوتية. لكن مثل هذه التقنيات كانت محبطة جدا بالنسبة الى المستهلكين بسبب المفردات المحدودة للاوامر، أو بسبب التعرف السيئ على المفردات واللهجات.

«وكانت المشكلة الرئيسية هنا هي أن أغلبية محركات البحث المعتمدة على الصوت لم تكن في الماضي موثوقة جدا يمكن التعويل عليها» كما يقول ثيلو كوسلوسكي نائب الرئيس والمحلل الرئيسي في قضايا السيارات في مؤسسة «غارتنر» لابحاث السوق.

لكن مهندسي «فويس بوكس» يعتقدون أن بامكانهم تغيير ذلك، فقد تأسست هذه المؤسسة في العام2001 على يد بوب كينوويك الاستاذ المساعد في جامعة هارفرد الذي يحمل درجة علمية في الاقتصاد وعلوم الكومبيوتر. فقد لاحظ كينوويك أن المشكلة الاساسية تكمن في التعرف على الاصوات التي تتطلب مبرمجين عليهم أن يضعوا قواميس محددة بالنسبة الى معلومات ومعطيات معينة، وبالتالي ملاءمة النطق الى النص. بيد أنه يتوجب على المستخدمين النطق بالكلمات الصحيحة لكي يعمل النظام. كما أن الاصوات التي قد تصدر من الخلف قد تؤثر على عملية الترجمة هذه.

وكانت نظريته تطوير تقنية تتعرف على مضمون الكلام مختارة التلميحات الصحيحة أثناء الحديث للاجابة على الاسئلة كالافراد أنفسهم. ومثال على ذلك فان طلبا مثل: «دعني استمع الى سيسكو» قد تترجمها تقنية التعرف على الاصوات على أنها طلب لسماع المغني سيسكو، أو التحدث الى شركة «سيسكو سيستمس»، أو الاستماع الى أغنية المغني جوني كاش «سيسكو سبيلينغ ستيشن». لكن التقنية التي طورها كينوويك تجيب على مثل هذا الطلب بالسؤال عن الاختيارات هذه التي يود السائق، أو الراكب الاستماع اليها، ففي بعض الحالات يتوجب على التقنية تقديم خيارات للاختيار من بينها. فعند طلب كلمة «مايكروسوفت» شفويا، مشفوعة بكلمة «سيسكو»، من شأنها أن اطلاق سؤال آخر استفساري. من هنا تستفيد تقنية «فويس بوكس» من الخبرة هذه عن طريق التعرف على الطلبات المتكررة للمعلومات والتجاوب مع المطلوب.

ويقول مايك كينوويك شقيق الاستاذ المؤسس والمدير التنفيذي لشركة «فويس بوكس» «ان التقنية الجديدة هذه تبحث عن قرائن ومفاتيح في العبارة التي تنطق بها، والتي نطقت بها سابقا، لمعرفة ما لذي تريده بالضبط تماما مثل الانسان البشري». وكان مايك كينوويك المدير التنفيذي لقسم التطويرات التجارية في شركة «مايكروسوفت» في الثمانينات. لكن الشقيقين وحدا جهودهما مع اثنين من الاصدقاء لتأسيس الشركة عام2001. وهي توظف حاليا أكثر من 40 مهندسا متخصصا في تقنية التعرف على الاصوات. واستنادا الى شركة تويوتا والمحللين الصناعيين، فان شركة «فويس بوكس» هي واحدة من بضع شركات تعمل في مجال تقنيات البحث الصوتية التي تتضمن حوارا بين الطرفين.

* حوار مع النظم

* وكانت شركة «أون ستار» الشركة المتخصصة بالعمليات الاوتوماتيكية عن بعد التابعة لشركة جنرال موترز من أوائل المتحمسين لتقنية التعرف بواسطة الاصوات داخل السيارات. وهي باقترابها اليوم من عيد ميلادها العاشر تملك حاليا نحو 4 ملايين مشترك. كما وأن تجهيزاتها وعتادها تتجه حاليا لكي تصبح المعدات القياسية التي ستتجهز بها سيارات جنرال موترز في العام 2008. ونظامها الحالي يتيح للسائق الضغط على زر والتحدث الى المستشارين للابلاغ عن حادث، أو من أجل فتح باب مقفل. كما أن بامكان الركاب داخل السيارة اجراء مكالمات هاتفية عبر الجوال المركب في لوحة القيادة الامامية عن طريق الارشادات الصوتية اذا ما أنضم مالك السيارة الى البرنامج هذا. «فما أن تضغط على الزر حتى يخفت صوت الراديو بشكل أوتوماتيكي» كما يقول شيت هيوبر رئيس شركة «أون ستار» الذي أردف قائلا «اننا نستخدم تقنية التعرف على الاصوات بحيث تظل اليدان ملازمتين المقود، إذ يمكنك القول، اطلب المنزل، لتقوم التقنية بتلبية طلبك».

ومن اللاعبين الكبار في هذا المجال شركة «آي بي إم» و«مايكروسوفت» و«سكان سوفت». وتقوم «مايكروسوفت» من جهتها مثلا ببيع تقنية التعرف على الاصوات مع نظام التشغيل الخاص بها الى شركات صنع السيارات، لكن النظام هذا يستجيب الى الاوامر بدلا من الحوار.

ويعتقد مديرو «فويس بوكس» أن الشركات الكبيرة هي شركاء محتملون. فتويوتا على سبيل المثال تخطط لاستخدام تقنية «فويس بوكس» اضافة الى برمجيات «آي بي إم».

ومن المتوقع أن تتوفر تقنية «مايكروسوفت» للتعرف على الاصوات في السيارات الاوروبية التي تصنعها فيات في الشهر الحالي. وستتوفر هذه المزايا في فيات التي تصنع ألفاروميو لتشغيل الهواتف الجوالة والات تشغيل الموسيقى الرقمية التي يمكن وضعها في 23 طرازا من سياراتها عبر تقنية «ويندوز موبايل أوتوموتف» للسيارات.

ويبدو أن شركة «جونسون» و«فويس بوكس» يملكان حاليا منتجات تجارية جاهزة التي تتكامل مع الاوامر الصوتية بحيث يقوم الهاتف الجوال، أو مشغل جهاز «ام بي3»، أو المساعد الرقمي الشخصي، مدعومة بنظام «بلو توث» تمكين الشخص المعني طلب الاغنيات، أو ما يريده عن طريق الصوت. أما بالنسبة الى الراديو ذي القنوات الفضائية «فان ما تطوره شركة «فويس بوكس» قد يكون أمرا مرحبا به لكونه قد يوفر للاشخاص مزايا كثيرة مثل أحوال السير على الطرقات وآخر الانباء الرياضية واسعار البورصة، اذ يمكن للناس طرح السؤال التالي: «ما هي حالة السير على الطريق السريع 101؟» لتقوم تقنية «فويس بوكس» بالرد. ومن المقرر انزال المنتوج التالي الى الاسواق في منتصف العام الحالي.

ومن المحتمل أن تنضم شركة آبل أيضا الى تقنيات التعرف على الاصوات في السيارات، وفي المنازل أيضا، كذلك بالنسبة الى شركات البحث على الإنترنت مثل غوغل التي قد تلبي مطالب الاشخاص الباحثين عن ملفات ومعلومات معينة من دون الحاجة الى استخدام أياديهم حسب قول كوسلوسكي من شركة «غارتنر».
الشرق الاوسط  14 فبراير 2006

 

 
     



المقالات الأكثر قراءة :     1: علاج الاسهال بالاعشاب الطبية (333107 قراءة)    2: فن تنمية الذكاء (249052 قراءة)    3: 19 طريقة للتخلص من الملل ؟ (197849 قراءة)    4: علاج البواسير بالاعشاب الطبية (164218 قراءة)    5: خصائص و أنواع الشخصية البشرية و كيفية التعامل معها (142453 قراءة)    6: الخريطة الذهنية تنظم أفكارك ! (109888 قراءة)    7: من عجائب الاكتشافات العلميه! (84548 قراءة)    8: ستة طرق لتقوية الذاكره وطرد الشرود الذهني (81243 قراءة)    9: العلاج بالضغط على القدمين والكفين (69417 قراءة)    10: الفياجرا للرجال فقط!! (65697 قراءة)    11: دراسة علميه حديثه تثبت فوائد الحجامه (58847 قراءة)    12: كيف تعمل على تنشيط دماغك ؟ (57737 قراءة)    13: مفهوم الطاقة في التنمية البشرية ! (57538 قراءة)    14: الإعجاز العلمي لمكة المكرمة! (51297 قراءة)    15: برمجة العقل السريعة !! (44513 قراءة)  
 




روابط ذات صلة· زيادة حول ابتكارات-اكتشافات

أكثر مقال قراءة عن ابتكارات-اكتشافات
من عجائب الاكتشافات العلميه!