حرب الكولا بين الصحة العامة و مصالح الشركات الكبرى
   
   
 
 

أرسلت في الأربعاء 30 أغسطس 2006 بواسطة afkaaar

 
  حرب الكولا بين الصحة العامة و مصالح الشركات الكبرى

فضيحة مشروبات الكولا ...أضرار عديدة من ضمنها السرطان !
فرضت 12 ولاية هندية على الاقل حظرا شاملا او جزئيا على مبيعات المشروبات الغازية بعدما اعلن مركز العلوم والبيئة ان عينات منتجات الكوكا والبيبسي تحتوي على مبيدات حشرية مضرة اعلى 24 مرة من المعدل الطبيعي الذي حدده مكتب القياسات الهندية. وقال المركز في تقريره ان «كل عينة بها كمية من السموم كافية ـ على المدى الطويل ـ للتسبب في اصابة الاشخاص بالسرطان والحاق الضرر بالجهازين التناسلي والعصبي، وعيوب خلقية في المواليد واضرار كبيرة بجهاز المناعة». وذكر التقرير انه .....

اجري اختبارات على 57 عينة من 11 منتج للمشروبات الغازية من صنع «كوكا كولا انديا» و«بيبسيكو انديا». وعثرت على «مزيج من ثلاثة الى خمسة انواع من المبيدات». وفي بعض العينات ـ كوكا كولا بالذات ـ كان مستوى المبيد «ليندين» يتعدى معدل مكتب القياسات الهندية بـ 140 مرة. وأدى التقرير الذي صدر في مطلع شهر أغسطس (آب) الحالي الى عاصفة من الاحتجاجات عبر الهند مما أدى الى اجراء تحقيق برلماني. وعقب التحقيق اوقف البرلمان الهندي بيع البيبسي والكولا في كافيتريا البرلمان بينما طالب العديد من البرلمانيين حظر البيع. وفي الوقت نفسه، اصدرت المحكمة العليا الهندية اوامرها للشركتين بإمدادها بمعلومات عن التكوين الكيميائي والمكونات.

وذكر شرياس باتل المحامي في مكتب «فوكس ماندال ليتل» انه «اذا لم تلتزما، فإن من حق المحكمة حظر المبيعات. ولكن لن يقدم احد اسرار تركيبة تعود الى 120 سنة، ولاسيما في بلد مثل الهند. لانه من الممكن ان يصنعها شخص بنفسه». والمعروف ان تركيبة كوكا كولا الاصلية، طبقا لسياسة الشركة، محفوظة في قبو مصرف في اتلانتا. ويعرف اثنان فقط من المديرين ـ محظور عليهما السفر على نفس الطائرة ـ سر التركيبة. وكان قد تم العثور على حشرات ميتة في زجاجة كوكا مغلقة وعلى عازل في زجاجة بيبسي مغلقة هي الاخرى. وقد اصدر القضاء الهندي غرامة على شركة بيبسي قيمتها 2200 دولار و2600 دولار على كوكا كولا.

ورفضت كوكا كولا وبيبسي دراسة مركز العلوم والبيئة، وقالت ان مشروباتها هي «آمن مشروبات يمكن شربها اليوم». وقال عصيم بارخ نائب رئيس «كوكا انديا» ان المركز ليس مختبرا معتمدا». وقالت سونيتا ناران مديرة المعهد «لسنا ضد كوكا وبيبسي. كل المشروبات الغازية المباعة في الهند تحتوي على نسبة عالية من المبيدات. ولكن التركيز على كوكا كولا وبيبسي يرجع الى ان الشركتين يسيطران على 90 في المائة من السوق. المعركة الان مع الحكومة الهندية التي تعتبر لوائحها متاهة غامضة من التعريفات التي ليس لها أي معنى. وهذه معركة لوضع ضوابط. اذا كانت الحكومة تتعامل مع شركة كبيرة وقوية يمكنها التهرب من تهمة القتل، فهي لا تدعم الثقة في قدرتها على التعامل مع مجالات اخرى في قطاع الاغذية. وتجدر الاشارة الى ان هذه ليست المرة الاولى التي تواجه فيها كوكا كولا وبيبسي اتهامات في الهند بوجود نسب كبيرة من المبيدات في مشروباتهما. فقبل ثلاثة اعوام، كشفت دراسة لمركز العلوم والبيئة عن اتهامات مشابهة. وفي ذلك الوقت انخفضت مبيعات كوكا كولا وبيبسي لعدة اشهر، ولكنها عادت للزيادة مرة اخرى. وقد انخفضت المبيعات هذه المرة أيضا. ويبذل مسؤولون كبار في الشركتين كل ما في طاقتهم لاقناع المستهلك بأن النوعية الجيدة تحتل مرتبة الاولوية ـ ذلك عن طريق الاعلانات في الصحف الى دفع عدد من نجوم السينما والرياضة للتحدث عن المنتجات.

كما طلبت كوكاكولا من المستهلكين الاتصال بها، بينما ادعت بيبسي ان المشروبات الغازية اكثر سلامة من مواد غذائية اخرى مثل البيض والأرز والتفاح. وفي الوقت نفسه اجرت شركة كوكا كولا اختبارات على عينات لمنتجاتها مثل كوكا كولا وثامبس اب وسبرايت وفانتا وليمكا في مختبرات العلوم المركزية في لندن. وأفاد تقرير المركز بأنها سليمة تماما وتلتزم بأكثر لوائح السلامة تشددا. غير ان مديرة مركز العلوم والبيئة نارين شككت في اجراء الشركة لاختبارات في لندن بدلا من الهند. وتحدت الشركة بخصوص النتائج بقولها «نحن نعرف ما فعلناه ونعرف ما عثرنا عليه. العينات التي اختبرت في مختبر لندن مقدمة من الشركة بينما حصلنا على العينات التي اجرينا عليها اختباراتنا، من السوق».

وقد صعدت الشركات الهندية النداءات الى معايير أمن غذائي اكثر صرامة، بينما حذرت من ان اتخاذ خطوات لمنع المشروبات الغازية يمكن أن يؤدي الى الحاق أضرار بالاستثمار في الخارج. وقال أميت ميترا، السكرتير العام لفيدرالية غرف التجارة والصناعة الهندية، ان «أية دراسة يجب ان تكون ذات مشروعية والا فان مصداقية البلاد كمجتمع ملتزم بالقانون ستكون عرضة للشك بما يؤثر على المناخ الاستثماري». غير ان الصناعة الهندية قلقة اكثر على ان الحظر على مشروبات الكولا في ولايات عدة سيثير تراجعا اميركيا ويؤثر على الاستثمار في الهند.

وتحذر الحكومة الأميركية من أن الحظر على مشروبات الكولا سيؤثر على الاستثمار في الهند بصورة سلبية. وقال رئيس فيدرالية غرف التجارة والصناعة الهندية ساروج بودار ان «بدون اتباع العملية القانونية المطلوبة فانه من غير السليم ان تبدأ حكومات الولايات باتخاذ اجراءات. واذا ما فعلنا ذلك فانه يمكن أن يؤدي الى كثير من الشكوك حول الهند وسيؤثر سلبا على مناخ الاستثمار في الهند». ونقلت صحيفة «هندوستان تايمز» عن وكيل وزير التجارة الدولية الأميركي فرانكلين لافين قوله انه «في وقت تعمل فيه الهند بدأب لاجتذاب الاستثمار الأجنبي واستمراره فإنه سيكون مما يثير الندم اذا ما هيمن على المناقشات اولئك الذين لا يريدون معاملة الشركات الأجنبية على نحو نزيه». والخلاف ليس جديدا بالنسبة لمنتجات الكولا، التي ينظر اليها من جانب الجماعات القومية الهندية باعتبارها رمزا للامبريالية الثقافية الغربية. فقد انسحبت الكوكا كولا من الهند عام 1977 بعد ان اصرت الحكومة على الكشف عن تركيبتها، ولكنها عادت بعد 16 عاما.

ولكن جماعات المستهلكين يقولون ان الحملة ضد المشروبات الغازية تتجاهل الصورة الاكبر. ويقولون ان الكثير من الأغذية والمشروبات فيها مستويات عالية من مبيدات الحشرات لأن الاستخدام الواسع للمواد الكيماوية من جانب المزارعين قد لوث المياه الجوفية. ويدعو أي أر شينوي، رئيس جمعية ارشاد المستهلكين في الهند التي تتخذ من مومباي مقرا لها، الى تطبيق اكثر صرامة لمعايير الأمن في جميع المنتجات وليس في المياه الغازية. وقال «لدينا الكثير من المشاكل في اغذية اخرى ايضا ولكن من الذي يهتم؟ لدينا مشاكل أكبر في المياه الملوثة بالميكروبات، وهي التي تصيب الناس بمرض الاسهال. وفي نظام مثل هذا لا توجد آلية ضوابط». وفي محاولة لتحسين صورتها اعلنت شركة بيبسبكو انديا ان الشركة لا تريد بيع مشروبات الكولا الى أطفال المدارس الابتدائية. وقال راجيف باكشي رئيس بيبسيكو انديا، في تصريح له ان شركته ستكف عن تسويق منتجاتها الى الأطفال تحت سن معينة. كما قال ان الشركة لا تشجع استهلاك الكولا في المدارس الابتدائية. ويبدو ان ذلك لقي هوى في نفس الكثير من الاباء والامهات، إذ قالت سليمة وهي ام لاطفال صغار في جامو «انه قرار جيد. لقد كان أطفالي مدمنين علي البيبسي والكولا. الآن أستطيع تعليمهم كيف يشربون الماء».
الشرق الاوسط - الاربعاء 30-8-2006

 

 
     



المقالات الأكثر قراءة :     1: علاج الاسهال بالاعشاب الطبية (333130 قراءة)    2: فن تنمية الذكاء (249066 قراءة)    3: 19 طريقة للتخلص من الملل ؟ (197861 قراءة)    4: علاج البواسير بالاعشاب الطبية (164224 قراءة)    5: خصائص و أنواع الشخصية البشرية و كيفية التعامل معها (142469 قراءة)    6: الخريطة الذهنية تنظم أفكارك ! (109895 قراءة)    7: من عجائب الاكتشافات العلميه! (84555 قراءة)    8: ستة طرق لتقوية الذاكره وطرد الشرود الذهني (81253 قراءة)    9: العلاج بالضغط على القدمين والكفين (69437 قراءة)    10: الفياجرا للرجال فقط!! (65701 قراءة)    11: دراسة علميه حديثه تثبت فوائد الحجامه (58852 قراءة)    12: كيف تعمل على تنشيط دماغك ؟ (57743 قراءة)    13: مفهوم الطاقة في التنمية البشرية ! (57546 قراءة)    14: الإعجاز العلمي لمكة المكرمة! (51308 قراءة)    15: برمجة العقل السريعة !! (44530 قراءة)  
 




روابط ذات صلة· زيادة حول الطب-الحياة

أكثر مقال قراءة عن الطب-الحياة
علاج الاسهال بالاعشاب الطبية