باحث أردني يسجل نجاحا في مجال التكنولوجيا النانوية
   
   
 
 

أرسلت في الأربعاء 04 أكتوبر 2006 بواسطة afkaaar

 
  باحث أردني يسجل نجاحا في مجال التكنولوجيا النانوية

سجل الباحث الأردني الأستاذ المشارك في قسم الهندسة الكيميائية بجامعة العلوم والتكنولوجيا، منذر قندح، نجاحا في إنتاج الأنابيب "النانوية" الكربونية متعددة الجدران خلال التجارب التي أجراها في مختبرات جامعة مكجل الكندية.وبين قندح أن التكنولوجيا النانوية هي ابتكار تقنيات جديدة تقاس أبعادها بالنانومتر - وهو جزء من الألف من الميكرومتر أي جزء من المليون من الميليمتر - مشيرا إلى أن العلوم " النانوية" هي إحدى امتدادات علوم المواد و .....

اتصالات هذه العلوم مع الهندسة الكيميائية.
وأوضح قندح أنه في ظل عالم المادة النانوية سيكون للمواد المنتجة خواصها الجديدة مثل خواص الصلادة والتجدد الذاتي وخواص الترابط الجزيئي بين مواد نانوية متباينة، وسيصبح للمعادن القدرة على فقدان واستعادة خواصها المغناطيسية بشكل ذاتي.

وبين أنه باستخدام هذه الطريقة يمكن السيطرة على عمليات الاهتراء والصدأ والتآكل الميكانيكي والكيميائي والتغلب على الاحتكاك الميكانيكي وبالتالي الاستغناء عن مواد التزييت والتشحيم ،وهذا ما يساعد على إطالة عمر العنصر الآلي، نقلاً عن وكالة الأنباء الأردنية.

وأشار إلى الطرق الجديدة التي تم استخدامها من مواد نانوية في مجالات الطلاء والتغليف والعزل وصناعة جميع قطع السيارات وسيؤمن التأثيرات الإيجابية في حماية الركاب من الإشعاعات وكذلك المساهمة في تخفيف وزنها وزيادة صلادتها وبالتالي تخفيض مصروفها من الوقود.

كذلك أشار إلى الأبحاث العلمية التي تجرى في مجال تطوير وتصنيع عجلات السيارات والتي لها خاصية التلاؤم الأوتوماتيكي مع ظروف الطقس وطبيعة الأرض والعوامل الخارجية الأخرى.

وقال إنه بمساعدة التكنولوجيا النانوية سيتم تحسين خلايا مواد الاحتراق وخلايا تخزين الطاقة الشمسية والبطاريات وهذا ما ينعكس بشكل إيجابي على مردود الطاقات البديلة واكتشاف إمكانيات طاقية بديلة جديدة والتي ستكون في المستقبل القريب البديل الحقيقي للطاقة، مشيرا إلى أن تطبيقات التكنولوجيا النانوية بدأت برسم ملامح المستقبل القادم.

وقال لقد فتحت التكنولوجيا النانوية آفاقاً جديدة في المجال الطبي والجراحي، وأن هناك دراسات عديدة من أجل تطوير روبوتات نانوية يمكن إرسالها إلى الجسد للتعرف على الخلايا المريضة وترميمها وكذلك للتعرف على محرضات الأمراض ومعالجة الأمراض المستعصية والأورام الخبيثة.

وأوضح أنه في عالم الأدوية سيكون للروبوت النانوي مساهمتها عن طريق إيصال الحقنة الدوائية إلى المكان المراد معالجته تماماً وبالتركيز الدوائي المطلوب دون ضياعات.
سي ان ان - 4-10-2006-7pm

 

 
     



المقالات الأكثر قراءة :     1: علاج الاسهال بالاعشاب الطبية (333103 قراءة)    2: فن تنمية الذكاء (249049 قراءة)    3: 19 طريقة للتخلص من الملل ؟ (197846 قراءة)    4: علاج البواسير بالاعشاب الطبية (164214 قراءة)    5: خصائص و أنواع الشخصية البشرية و كيفية التعامل معها (142446 قراءة)    6: الخريطة الذهنية تنظم أفكارك ! (109884 قراءة)    7: من عجائب الاكتشافات العلميه! (84545 قراءة)    8: ستة طرق لتقوية الذاكره وطرد الشرود الذهني (81240 قراءة)    9: العلاج بالضغط على القدمين والكفين (69411 قراءة)    10: الفياجرا للرجال فقط!! (65693 قراءة)    11: دراسة علميه حديثه تثبت فوائد الحجامه (58844 قراءة)    12: كيف تعمل على تنشيط دماغك ؟ (57734 قراءة)    13: مفهوم الطاقة في التنمية البشرية ! (57535 قراءة)    14: الإعجاز العلمي لمكة المكرمة! (51291 قراءة)    15: برمجة العقل السريعة !! (44510 قراءة)  
 




روابط ذات صلة· زيادة حول ابتكارات-اكتشافات

أكثر مقال قراءة عن ابتكارات-اكتشافات
من عجائب الاكتشافات العلميه!