اصنع شبكتك اللاسلكية المنزلية بسهولة
   
   
 
 

أرسلت في الخميس 22 مارس 2007 بواسطة afkaaar

 
  اصنع شبكتك اللاسلكية المنزلية بسهولة

مع انخفاض أسعار الكومبيوترات وملحقاتها، أصبح من الطبيعي وجود أكثر من كومبيوتر واحد في المنزل يستخدمه الأهل والشباب والفتيات للتسلية وللعمل. ويمكن أن يحتاج البعض إلى مشاركة الملفات بين هذه الأجهزة، مثل ملفات الموسيقى وعروض الفيديو والصور العائليّة والكثير غيرها. ومع ازدياد انتشار خدمات  .....

الإنترنت عالي النطاق Broadband عن طريق خطوط دي إس إل DSL الهاتفية، أصبح من الممكن وجود أجهزة للألعاب تحتاج إلى الاتصال بالإنترنت بشكل دائم ليقوم اللاعب بمنافسة أصدقائه عبر الإنترنت، أو حاجة المراهقين إلى الاتصال والدردشة مع الأصدقاء، بينما يريد الأهل العمل أو التخاطب مع أفراد العائلة في بلدان أخرى. ولحل هذه المشكلة، يمكن وصل جميع هذه الأجهزة ببعضها بعضا وبالإنترنت، وبدون أي تداخل أو تضارب، بالإضافة إلى امكانية الاتصال بالهاتف أثناء ذلك بدون أي انقطاع. تجهيز الشبكة اللاسلكيّة المنزلية أمر سهل للغاية وليس سحرا غامضا، ولا يحتاج إلى وجود خبراء تقنيين على الإطلاق. الأجهزة اللازمة متوفرة في معظم معارض بيع ملحقات الكومبيوتر بأسعار مناسبة، وهي سهلة التجهيز والإعداد. ويمكن أيضا إضافة مستويات حماية مختلفة للشبكة لإبقاء المتطفلين خارجها.

* الأجهزة اللازمة أول العناصر الضرورية لصنع الشبكة اللاسلكيّة هو اشتراك دائم الاتصال مع الإنترنت، مثل دي إس إل. وسيحتاج المستخدم إلى وجود مودم دي إس إل وإلى راوتر لاسلكي (وليس نقطة اتصال لاسلكيّة Wireless Access Point)، يُستحسن أن يحتوي على فاير ول مُدمج. الجدير ذكره أنّه توجد أجهزة راوتر سلكيّة للكومبيوترات القديمة التي لا تدعم الاتصال اللاسلكي، ولكن عملها الأساسيّ يبقى نفسه.

وقد يجد المستخدم الكثير من اجهزة الراوتر في الأسواق والتي تختلف بأشكالها وأحجامها، وتبقى حريّة اختيار النوع المناسب له، ولكن لا يُنصح بشراء أجهزة الراوتر اللاسلكيّة رخيصة الثمن لضمان جودة الاتصال، إذ أنّ أجهزة الراوتر تقوم بعمل كبير جدّا بين الشبكة المنزليّة والإنترنت. ويُنصح بشراء راوتر له اكثر من هوائي واحد لضمان رفع مستوى جودة الاتصال اللاسلكيّ بين الكومبيوترات.

ومن أجهزة الراوتر الجيّدة أجهزة شركات Linksys وD-Link و3Com وNetgear وMicrosoft وBelkin وجهاز Apple Extreme Base Station للأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل آبل أو ويندوز. وينصح بشراء راوتر يحتوي على بعض المآخذ السلكيّة للاستخدام في حال تعطل بطاقة الاتصال اللاسلكيّة في الكومبيوتر، حيث يمكن وصل الكومبيوتر بسلك مباشر مع الراوتر لإكمال عمل المستخدم. الجدير ذكره أنّ أسعار أجهزة الراوتر تتراوح بين 80 و150 دولاراً.

ويجب وجود كومبيوترات تدعم تقنيات الاتصال اللاسلكي للاتصال بالشبكة اللاسلكيّة. وإن لم تكن الكومبيوترات تدعم هذه التقنيات، فإنّه يمكن شراء بطاقات للشبكة تدعم الاتصال اللاسلكيّ وتعمل بتقنية PCI للأجهزة المكتبيةّ أو تقنية PCMCIA للكومبيوترات المحمولة. وإن أراد المستخدم استخدام الهاتف أو إرسال واستقبال الفاكس أثناء الاتصال بالانترت، فإنّه يجب شراء قسّام Splitter، وإلا سينقطع الاتصال بالإنترنت في حال ورود مكالمة هاتفيّة. وتتراوح أسعار القسّام بين 3 و20 دولارا، ويُنصح بشراء القسّامات الأعلى سعرا لضمان جودة الاتصال.

وسيحتاج المستخدم إلى سلك للشبكة Ethernet من نوع UTP لوصل الكومبيوتر والراوتر أثناء مرحلة تجهيز إعدادات الراوتر، بالإضافة إلى سلك للآخر لوصل الراوتر بالمودم (أو سلك USB إن كان المودم والراوتر يدعمان هذا المأخذ).

* تجهيز الشبكة الفكرة الأساسيّة هي وصل المودم بمأخذ الهاتف في الجدار (إن كان المستخدم يرغب في استخدام الإنترنت)، ومن ثمّ وصل المودم بالراوتر، ثمّ وصل الراوتر بالكومبيوتر عن طريق سلك لتجهيز إعداداته، ومن ثمّ التأكد من سلامة الإعدادات، لتتم إزالة السلك بين الكومبيوتر والراوتر وتصبح الشبكة اللاسلكيّة جاهزة. تفاصيل العملية هي كالآتي: يجب وصل الراوتر بالكهرباء في أول الأمر، وإن كانت الراوتر داخليا فيجب إقفال الجهاز وتركيبه داخل الكومبيوتر وتشغيله بعد ذلك. وإن كنت في منزل يحتوي على أكثر من دور، فيُنصح بوضع الراوتر في الدور الأوسط، نظرا لأنّ مداها اللاسلكيّ كرويّ (هي في المركز)، لضمان اتصال أكبر عدد من الكومبيوترات والأجهزة ببعضها بعضا. ويمكن تغيير موقعها في وقت لاحق إن كانت جودة الاتصال غير مرضية، وبدون الحاجة إلى عمل أيّ تغيير في التجهيزات. وبعد ذلك، يمكن تشغيل الراوتر.

وإن كان الراوتر لا يحتوي على مودم مدمج، فإنّه يجب وصل الراوتر بالمودم (عبر مأخذ اسمه WAN أو WLAN أو Uplink أو Internet، حسب نوع الراوتر) الذي بدوره يكون متصلا بسلك الهاتف في المأخذ الرئيسيّ في الجدار. ويجب إقفال عمل المودم بعد ذلك وإعادة تشغيله، والانتظار لحوالي دقيقة ليقوم المودم بتجهيز نفسه، كي يستطيع الراوتر التعرّف عليها.

ويجب بعد ذلك وصل الراوتر بالكومبيوتر عبر مأخذ LAN لإعداد الخصائص باستخدام سلك الشبكة، على الرغم من أنّ الراوتر لاسلكي والكومبيوتر يحتوي على بطاقة شبكة لاسلكيّة، لضمان عدم حدوث أيّ مشاكل تقنية في الاتصال بين الكومبيوتر والراوتر، ويمكن إزالة السلك بعد تجهيز إعدادات الراوتر.

وبعد تشغيل الكومبيوتر والتعرّف على الراوتر، يجب تشغيل متصفح الإنترنت وكتابة عنوان الراوتر المذكور في كتيب الإرشادات (غالبا ما يكون http://192.168.0.1 باسم مستخدم admin وبدون كلمة سرّ لأجهزة شركة D-Link، أو http://192.168.0.1 باسم مستخدم admin وكلمة سرّ password لأجهزة شركة Netgear، أو http://192.168.1.1 باسم مستخدم admin وكلمة سرّ admin لأجهزة شركات 3Com وLinksys، أو http://10.168.2.1 باسم مستخدم admin وكلمة سرّ admin لأجهزة شركة Microsoft)، وإن تمّت هذه العملية بنجاح، فإنّ المستخدم سيرى شاشة تجهيز إعدادات الراوتر، والتي يمكن فيها كتابة اسم الشبكة Service Set ID SSID (يُنصح بكتابة أيّ اسم جديد للشبكة نظرا لأنّ الاسم المستخدم هو نفسه في جميع أجهزة الراوتر للشركة المصنّعة)، ونظام التشفير للدخول إلى الشبكة (يُنصح بكتابة كلمة سرّ مميّزة وطويلة) واسم المستخدم وكلمته السريّة للاتصال بالإنترنت عبر مقدّم خدمة دي إس إل (بالإضافة إلى عناوين Gateway وSubnet Mask وDNS إن كان مقدم الخدمة يتطلبها، والتي يمكن الحصول عليها عن طريق الاتصال بخدمة العملاء لمقدم خدمة الإنترنت الخاص بك). ويُنصح بتغيير كلمة سرّ الراوتر المذكورة أعلاه، إذ أنّها معروفة لدى القراصنة.

وإن كانت الراوتر تدعم نظام DHCP فإنّه يمكن تفعيله واختيار عدد العناوين التي يمكن منحها IP Pool، ولكنّ الخطورة تكمن في أنّ دخول الغرباء على الشبكة أصبح أمرا أكثر سهولة. أمّا إن اختار المستخدم عدم استخدام هذا النظام، فإنّه يتعيّن عليه تعريف رقم جديد في كلّ مرة يقوم فيها بإدخال كومبيوتر جديد على الشبكة (حوالي 253 رقما في مدى 192.168.2.«2-254»). ويمكن اختيار القناة التي سيتمّ استخدامها، وينصح باستخدام القنوات 6 أو 8.

وبعد تجهيز هذه الإعدادات، يمكن تجربة الاتصال بالإنترنت عن طريق تشغيل متصفح الإنترنت والدخول إلى أيّ موقع على الإنترنت (بعد إدخال عنوان «البروكسي» Proxy إن كان مقدّم خدمة الإنترنت يتطلب ذلك). وإن تمت هذه العملية بنجاح، فإنّه يمكن إزالة السلك بين الراوتر والكومبيوتر، لتصبح جميع الاتصالات لاسلكيّة من الآن فصاعد، ويمكن تشغيل الأجهزة اللاسلكية لتقوم بالعثور على الشبكة اللاسلكيّة. ويحب عدم نسيان تجهيز الكومبيوترات والأجهزة الإضافية التي ستستخدم الإنترنت عن طريق كتابة اسم الشبكة SSID وكلمة السرّ عند الاتصال. ويمكن وصل الطابعة أو الماسحة الضوئية Scanner بالراوتر ليتمّ منحها عنوانا خاصا بها على الشبكة، ولتقوم جميع الأجهزة المتصلة بالشبكة باستخدامها عند الحاجة، عوضا عن شراء طابعة أو ماسحة خاصة لكلّ جهاز. ومن الأجهزة الأخرى التي يمكن وصلها بالراوتر أجهزة ألعاب الفيديو وكاميرات المراقبة وأجهزة TiVo والهواتف الذكيّة والمساعدات الشخصيّة الرقمية PDA والكثير غيرها من الأجهزة، وبشكل بسيط، الأمر الذي كان من الممكن أن يكون كابوسا إن لم يتمّ استخدام الراوتر. ويمكن أيضا وصل التلفزيونات التي تدعم تقنيات الاتصال اللاسلكي، لتقوم هذه التلفزيونات بعرض الصور والبرامج من الكومبيوتر بشكل مباشر، وحتى الاتصال بالإنترنت إن كانت تدعم ذلك! الجدير ذكره أنه توجد أجهزة صغيرة تقوم بتقوية الإشارة اللاسلكيّة إن كانت ضعيفة، اسمها مقوّيات الإشارة أو المدى Range Extenders أو Signal Boosters، توضع في أماكن مختلفة في المنزل (أو في منزل الجيران إن أراد المستخدم) وتوصل بالكهرباء. الجدير ذكره أنّه من المستحسن أن يكون هوائيّ هذه الأجهزة عموديا على الأرض وموازيا لهوائيّ الراوتر اللاسلكيّ للحصول على أفضل إشارة لاسلكيّة.

ولمن يواجهون مشكلة الانفصال لفترة قصيرة عن الشبكة في فترات زمنيّة متكرّرة في الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل ويندوز إكس بي، فإنّه ينصح بإيقاف خدمة Wireless Zero Configuration التي تقوم بالبحث عن شبكات لاسلكيّة أخرى للاتصال بها بشكل آلي، عن طريق الذهاب إلى قائمة «ابدأ» Start ومن ثمّ اختيار «أدوات إداريّة» Administrative Tools ثمّ اختيار «خدمات» Services. ومن الشاشة الجديدة اختيار Wireless Zero Configuration، ومن ثمّ النقر بزرّ الفأرة الأيمن واختيار «الخصائص» Properties، ثمّ الضغط على زرّ «إيقاف» Stop، واختيار «إلغاء» Disabled من صندوق اختيار «نوع البدء» Startup Type. وإن واجهت المستخدم مشاكل بعد ذلك، فيمكنه إعادة تشغيل هذه الخدمة عن طريق اختيار «بشكل آلي» Automatic من صندوق اختيار «نوع البدء».

* أمن الشبكة قد يظنّ البعض أن عدم استخدام نظام DHCP سيعطي شبكتهم الأمن المطلق ضدّ المتطفلين، ولكن يمكن للمتطفلين استخدام برامج خاصّة (مثل برنامج نيت ستامبلر NetStumbler) لمعرفة العناوين المتوفرة على الشبكة. هذا الأمر يقدّم خطرا كبيرا على شبكة المستخدم الشخصيّة، والتي قد تحتوي على بعض المعلومات الشخصيّة أو الصور والأفلام العائلية التي لا يريد المستخدم نشرها بين الناس. وتستخدم أجهزة الراوتر اللاسلكيّة تقنيات عديدة للحماية، مثل تقنية WEP وWPA وفلترة MAC.

وتتطلب تقنية فلترة MAC من المستخدم معرفة أرقام بطاقات الشبكة كلّها وإدخالها الواحد تلو الآخر، لتقوم الراوتر بمنع أيّ عنوان بطاقة من خارج الشبكة بالدخول. وينصح بعدم إظهار اسم الشبكة SSID للناس (وكتابته بنحو يدوي عندما تقوم الأجهزة المنزلية بالاتصال بالراوتر)، واستخدام نظام WPA للتشفير للحصول على المزيد من الأمن. ويمكن رفع مستوى الأمن للمستخدم باستخدام الفاير ول وتخصيص عناوين المواقع المسموح بالدخول إليها، أو البرامج التي يحقّ لها مشاركة ملفات أجهزة المستخدم (مثل برامج P2P).

وللمزيد من المعلومات المصوّرة، يمكن زيارة موقع مايكروسوفت: http://www.microsoft.com/windowsxp/using/networking/default.mspx

الشرق الاوسط عدد 10339

 

 
     



المقالات الأكثر قراءة :     1: علاج الاسهال بالاعشاب الطبية (333130 قراءة)    2: فن تنمية الذكاء (249066 قراءة)    3: 19 طريقة للتخلص من الملل ؟ (197861 قراءة)    4: علاج البواسير بالاعشاب الطبية (164224 قراءة)    5: خصائص و أنواع الشخصية البشرية و كيفية التعامل معها (142469 قراءة)    6: الخريطة الذهنية تنظم أفكارك ! (109895 قراءة)    7: من عجائب الاكتشافات العلميه! (84555 قراءة)    8: ستة طرق لتقوية الذاكره وطرد الشرود الذهني (81253 قراءة)    9: العلاج بالضغط على القدمين والكفين (69437 قراءة)    10: الفياجرا للرجال فقط!! (65701 قراءة)    11: دراسة علميه حديثه تثبت فوائد الحجامه (58852 قراءة)    12: كيف تعمل على تنشيط دماغك ؟ (57743 قراءة)    13: مفهوم الطاقة في التنمية البشرية ! (57546 قراءة)    14: الإعجاز العلمي لمكة المكرمة! (51308 قراءة)    15: برمجة العقل السريعة !! (44530 قراءة)  
 




روابط ذات صلة· زيادة حول كمبيوتر -انترنت

أكثر مقال قراءة عن كمبيوتر -انترنت
مشروع لطالب أردني بين أفضل 6 مشاريع عالمية في مسابقة لمايكروسوفت