وحش تقني يسبح في البحر !
   
   
 
 

أرسلت في الثلاثاء 01 يوليو 2003 بواسطة أفكار علمية

 
  وحش تقني يسبح في البحر !


هو ليس جسراً بالمعنى الشائع للكلمة، لأنه لايمر فوق الماء، ولا هو بالنفق لأنه لايمر تحت الأرض ، ولا يغور في أعماقها ليخرج من الجهة الأخرى. . إنه جسر أرخميدس ويعتمد هذا المشروع الذي لا يصدقه العقل، على أحدث وأعقد ماوصلت إليه التقانة، ويعد ثورة حقيقية في هندسة بناء الطرق، في إطار المفهوم الصيني للمشروعات الجبارة التي تعبر عن تحدي لأعقد العوامل الطبيعية للخروج بابتكارات فريدة.
فالجسر الذي تقوم قوانينه وشروط بنائه على قاعدة أرخميدس ، عبارة عن دودة هائلة من الحديد بألف رجل، لذا فإنه غير مستقر في قاع البحر ولا يطفو على سطحه، بل هو .....................

بناء عملاق يقف على أرجل ومكابح وضواغط وقواعد كونكريتية جرى معها حساب أسوأ وأدق وأعقد الاحتمالات، وتمّ بناء حلقات من الاسمنت المسلح بخلطة مقاومة للملوحة البحرية وضغط الماء وقوة تياراته. . وترتبط فيما بينها مثل الحلقات في جسم الدودة بروابط من الفولاذ المقاوم. واستناداً إلى قاعدة أرخميدس ، يصبح وزن كل هذه الأثقال أخف بكثير من وزنها خارج الماء، ذلك أن العالم اليوناني اكتشف وهو يستحم في بركة أن الجسم الذي يغطس في الماء يفقد من وزنه بقدر وزن السائل المزاح، واستفاد الصينيون من هذه القاعدة وأضافوا إليها نكهة عقليتهم (الكونفوشيوسية) ليرتبط الحلم بالواقع، وليغطس بعد ذلك التنين الفولاذي في بحر الصين على شكل نفق سابح بين القاع والسطح على عمق30متراً، ليربط شنغهاي بإقليم زاهوثان الجنوبي، كي تكتمل دورة الاقتصاد الصيني بين مجموعة الجزر المحاذية، ولاسيما أن هذه المنطقة تعد من أغنى مناطق الصيد البحري في العالم. ‏ ويعتقد الخبير المشرف على المشروع أن جسر أرخميدس هذا سيعد حال اكتماله، ثورة هندسية تختفي معها فكرة الموانع المائية لتصبح رديفاً للتواصل. ‏ ويتألف الجسر من وحدات يبلغ حجم الواحدة منها 100 متر، ومع أن وزنها على الأرض يصل إلى 25 ألف طن إلا أنها ستفقد جزءاً كبيراً منه عندما تغطس في الماء بمعدل يصل إلى5000 طن. ‏ وتعود أولى مخططات المشروع إلى العام /1886/، حين تقدم السيد جيمس ريد، وهو عضو في البرلمان الإنكليزي في ذلك الوقت، بمخطط لبناء جسر غاطس تحت مضيق دوفر، ليربط الجزر البريطانية ببلدان القارة الأوروبية، غير أن البريطانيين اَثروا البقاء في عزلتهم بعيداً عن احتمالات الغزو. ‏ وفي القرن العشرين تقدم أحد الخبراء الإيطاليين بنفس فكرة الجسر المثبت إلى القاع بكابلات من الفولاذ، لربط جزيرة صقلية بالبر الإيطالي، لكن الفكرة مالبثت أن أهملت لعدم العثور على ممول مستعد للمغامرة بأمواله في البحر، على حد قول أحد الخبراء. ‏ وبما أن الجسر الجديد سيكون مغموراً بالماء وغير منظور، فقد حظي بترحيب جمعيات حماية البيئة، لأنه لن يلحق الأذى بالمناظر الطبيعية للإقليم الصيني الخلاب. ويعتقد القائمون على المشروع أن وجود الجسر على عمق 30 متراً تحت الماء لن يعوق بأي حال الملاحة البحرية، لقدرة السفن التجارية العملاقة وغيرها على الإبحار من فوقه، من دون أية صعوبة تذكر،ولاسيما أن الجسر مصمم لمقاومة الأعاصير والتيارات البحرية والهزات الأرضية التي تكثر في منطقة بحر الصين الجنوبي. ‏ ‏ المصدر : دمشق
صحيفة تشرين
علوم وتقانة
الخميس 26 حزيران 2003
حسين العلي

 

 
     



المقالات الأكثر قراءة :     1: علاج الاسهال بالاعشاب الطبية (333103 قراءة)    2: فن تنمية الذكاء (249049 قراءة)    3: 19 طريقة للتخلص من الملل ؟ (197846 قراءة)    4: علاج البواسير بالاعشاب الطبية (164214 قراءة)    5: خصائص و أنواع الشخصية البشرية و كيفية التعامل معها (142446 قراءة)    6: الخريطة الذهنية تنظم أفكارك ! (109884 قراءة)    7: من عجائب الاكتشافات العلميه! (84545 قراءة)    8: ستة طرق لتقوية الذاكره وطرد الشرود الذهني (81240 قراءة)    9: العلاج بالضغط على القدمين والكفين (69411 قراءة)    10: الفياجرا للرجال فقط!! (65693 قراءة)    11: دراسة علميه حديثه تثبت فوائد الحجامه (58844 قراءة)    12: كيف تعمل على تنشيط دماغك ؟ (57734 قراءة)    13: مفهوم الطاقة في التنمية البشرية ! (57535 قراءة)    14: الإعجاز العلمي لمكة المكرمة! (51291 قراءة)    15: برمجة العقل السريعة !! (44510 قراءة)  
 




روابط ذات صلة· زيادة حول ابتكارات-اكتشافات

أكثر مقال قراءة عن ابتكارات-اكتشافات
من عجائب الاكتشافات العلميه!