بريطانيا تنتج مزيدا من الكهرباء باستخدام الرياح
   
   
 
 

أرسلت في الأربعاء 16 يوليو 2003 بواسطة أفكار علمية

 
  بريطانيا تنتج مزيدا من الكهرباء باستخدام الرياح

أعلنت الحكومة البريطانية أن توليد الطاقة الكهربية عن طريق قوة الرياح أمام الشواطئ شهدت توسعا كبيرا. فقد تم إصدار تراخيص لإقامة طواحين هوائية أمام الشواطئ البريطانية لتوليد مزيد من الطاقة الكهربية توازي ما تنتجه ستة مفاعلات نووية. كما ستساهم هذه الطواحين الجديدة في تعزيز توجهات الحكومة الرامية للاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة، علاوة على توفير ما يربو على 20 ألف فرصة عمل. ومن جانبه، أفاد تيم هيرستش مراسل بي بي سي لشؤون البيئة إن عملية التوسع الجديدة في بناء طواحين لتوليد الطاقة الكهربية تعد أكبر خطوة يتم اتخاذها من أجل زيادة حجم الطاقة الكهربية التي يجري توليدها دون تلويث البيئة. وأعلنت باتريشيا هيويت وزيرة التجارة والصناعة البريطانية اليوم الاثنين عن استئجار مساحات شاسعة أمام الشواطئ..............

 في ثلاث مناطق بالبلاد. وذكرت هيويت أن الشعب البريطاني يدعم هذا الإجراء بشدة خاصة وأنه يتفق مع الحكومة في ضرورة استخدام مصادر طاقة أكثر نظافة. وقالت الوزيرة البريطانية في حديث للبي بي سي "يوجد لدينا أفضل موارد للرياح في جميع أنحاء أوروبا وأنه من الجنون أن نأتي في الترتيب خلف دول مثل ألمانيا وأسبانيا والدانمارك خاصة وأننا نمتلك خبرة كبيرة في أعمال التطوير والبناء أمام الشواطئ التي استطعنا باستخدامها زيادة كميات النفط المستخرج من بحر الشمال." ومن جانبها، رحبت جماعات البيئة بالإجراء الجديد، إلا أنه ستكون هناك بعض المعارضة بشأن بناء محركات الطاقة في بعض المناطق لأنها قد تؤثر على الطيور والحياة البرية هناك. وقالت جمعية أصدقاء الأرض إنها سعيدة بخطط الحكومة الجديدة. وقال بريوني ورثينجتون أحد أنصار استخدام الطاقة المتجددة "يعد هذا الإجراء بمثابة نقطة إنطلاق لبرنامج شامل يهدف إلى استغلال الفرص التي توفرها الرياح والمد والجزر والأمواج...تستطيع مصادر الطاقة المتجددة توفير كافة احتياجاتنا من الطاقة، كما تمثل بديلا نظيفا وآمنا وفي متناول الأيدي للطاقة النووية ومحطات إنتاج الطاقة غير الفعالة التي تعمل بالفحم." "التزام القوي" ومن ناحيته، أفاد روب جوتربوك المتحدث باسم جماعة السلام الأخضر بأن جماعته لم تتردد في الإطراء على تحرك الحكومة في هذا الصدد. وقال جوتربوك "عارضت جماعة السلام الأخضر لمدة ثلاثين عاما تلويث محيطاتنا، لكنها تؤيد اليوم بصورة كاملة هذا الإلتزام القوي باستخدام طاقة الرياح في البحر...تمثل ظاهرة الاحتباس الحراري في العالم تهديدا لكوكبنا، إلا أن الحكومة تظهر طموحا ضروريا لدحر هذه الظاهرة." ووصفت جمعية طاقة الرياح البريطانية الإجراء الجديد بأنه "آخبار رائعة." وقال ماركوس راند المدير التنفيذي للجمعية "لدينا أفضل موارد لرياح الشواطئ في أوروبا ويعكس إعلان اليوم أننا أصبحنا على المسار الصحيح" لتطوير عملية استغلال هذه الرياح بصورة جدية. وأضاف راند قائلا "ويمكن أن تساهم المشروعات الناجحة المنبثقة عن هذا الإعلان في تحقيق أكثر من نصف هدف الحكومة في توليد 10 بالمائة من الطاقة الكهربية عن طريق طاقة الرياح، كما يمكن أن توفر طاقة كهربية نظيفة لأربعة ملايين بيت بحلول عام 2010." طاقة كهربية باهظة التكاليف ووصفت جمعية طاقة الرياح الوطنية، التي تعمل حاليا على إقامة أول حقل واسع النطاق لتوليد الطاقة الكهربية عن طريق الرياح في البحر بالقرب من شواطئ ويلز، إعلان الحكومة الأخير بأنه "التزام جدي." وقال آلان مور رئيس مجلس إدارة الجمعية في حديث مع برنامج "توداي" الذي تبثه الإذاعة الرابعة بالبي بي سي "يمثل هذا الإعلان نقطة إنطلاق لما سيكون أكبر تحرك يهدف لاستخدام الطاقة المتجددة في البلاد." لكنه حذر من أن المشروع الجديد قد يتسبب في ارتفاع أسعار استهلاك الكهرباء. وقال مور في هذا الشأن "سيكون هناك ثمن للطاقة المتجددة. تعد الطاقة المتجددة أكثر تكلفة من الطاقة الكهربية الناتجة عن حرق الغاز لأن أسعار الغاز منخفضة للغاية في الوقت الراهن...لذا فسترتفع فواتير الكهرباء، إلا أنها ستتماشى مع ما تم تحديده في تقرير الحكومة الخاص بشؤون الطاقة." ومضى مور قائلا "ولحين الوصول بإنتاج الطاقة المتجددة إلى نسبة 20 بالمائة من إجمالي إنتاج الطاقة الكهربية فإن نظام الكهرباء الوطني لن يواجه أي مشكلة كبيرة بشأن تكاليف هذه الطاقة." فعالية وفي المقابل نفت هيويت إمكانية ارتفاع أسعار استهلاك الكهرباء قائلة "كلما أقمنا مزيدا من حقول إنتاج الطاقة عن طريق الرياح في البحر كلما تراجعت أسعار الكهرباء حيث سيتعلم المواطنون كيفية استخدامها بصورة أكثر فعالية." وأضافت هيويت إن الاستثمار في فعالية الطاقة سينمو من أجل تقليل حجم الفاقد في الطاقة. وقالت الوزيرة البريطانية في هذا الشأن "وبمجرد أن نتعامل مع الجانب الخاص بفعالية الطاقة سنتمكن من التأكد من أن فواتير الكهرباء ليست مرتفعة لأن المواطنين سيحتاجون لكهرباء أقل للحصول على نفس الدفء والطاقة." ومن ناحية أخرى، عارضت وزارة الدفاع البريطانية بعض مشروعات إنشاء حقول في البحر لإنتاج الطاقة الكهربية عن طريق الرياح لأنها ستداخل مع أنظمتها الرادارية. المصدر : موقع بي بي سي على الانترنت

 

 
     



المقالات الأكثر قراءة :     1: علاج الاسهال بالاعشاب الطبية (333102 قراءة)    2: فن تنمية الذكاء (249048 قراءة)    3: 19 طريقة للتخلص من الملل ؟ (197846 قراءة)    4: علاج البواسير بالاعشاب الطبية (164214 قراءة)    5: خصائص و أنواع الشخصية البشرية و كيفية التعامل معها (142446 قراءة)    6: الخريطة الذهنية تنظم أفكارك ! (109883 قراءة)    7: من عجائب الاكتشافات العلميه! (84545 قراءة)    8: ستة طرق لتقوية الذاكره وطرد الشرود الذهني (81239 قراءة)    9: العلاج بالضغط على القدمين والكفين (69410 قراءة)    10: الفياجرا للرجال فقط!! (65693 قراءة)    11: دراسة علميه حديثه تثبت فوائد الحجامه (58844 قراءة)    12: كيف تعمل على تنشيط دماغك ؟ (57734 قراءة)    13: مفهوم الطاقة في التنمية البشرية ! (57535 قراءة)    14: الإعجاز العلمي لمكة المكرمة! (51291 قراءة)    15: برمجة العقل السريعة !! (44509 قراءة)  
 




روابط ذات صلة· زيادة حول أخبار-متنوعة

أكثر مقال قراءة عن أخبار-متنوعة
اعجاز علمي(التسمية عند الذبح)