أفكار علمية مسابقة شيقة جدا : أكمل القصة

المنتدى  »  استراحة المنتديات  »  مسابقة شيقة جدا : أكمل القصة
  كتابة 05-09-2010 عند 18:21   ::طباعة::      اقتباساقتباس   أضفه لموضوعاتك المفضلة
تفضيلات OFF-Line عضو جيد faqih
 Forum Admin!

سجل في : 06-11-2002
المواضيع : 1059
النقاط: 7648


 
  
 

ينهض باكرا كعادته كل يوم
يصلي الفجر يقرأ آيات من القرآن يخرج بعدها من من المسجد
مع نسيم الصباح العليل الذي يقول الاطباء انه أجمل و أرق نسيم يقولون لأنه مشبع بالاوزون
المنعش للجسم هو لا يعرف كل هذه المعلومات لكنه يشعر بها كل صباح

عندما يعود للمنزل لا ينسى أن يقبل يد أمه ، يقول لأصدقائه إنها قبله تقربه كثيرا من الله
ولكن هل يدرك أن أمه تنتظر هذه القبله كل صباح ؟ لأن أم فهد تقول انها قبله تسوى الدنيا و ما فيها !

أمه ، أم فهد على عجل تجهز له الفطور يتناول فطوره بسرعة لأن أمامه مشوار طويل 90كلم بالضبط هي المسافة بين منزله و مدرسته الجديدة التي تم تعيينه مدرسا فيها ........

ننتظر الآن إبداعاتكم لإكمال القصة شرط أن تكون النهاية مفاجأة لكل من يقرأ هذه القصة
التكملة الفائزة سيحصل صاحبها أو صاحبتها على جائزة قيمة من إدارة الموقع ان شاء الله



 
 التوقيع 
يهب الله لكل طائر رزقه .. و لكن لا يلقيه له في العش

 
  كتابة 06-05-2013 عند 15:22   ::طباعة::      اقتباساقتباس   أضفه لموضوعاتك المفضلة
تفضيلات OFF-Line عضو جيد الضبيطي
 مفكر سوبر نشيط

سجل في : 20-08-2007
البلد: المملكة العربية السعودية
المواضيع : 300
النقاط: 1128


 
  
 

تكملة القصة :
وفي ذات يوم وعلى عادة أمه جهزت له الفطور بعد أن صلى الفجر في جماعة ، وأخذ يأكل منشرح الصدر ، ويحدث والدته عن طموحه في المستقبل بعد أن حقق الله له الوظيفة المناسبة ، فقال : ادعي الله لي يا أمي أن يرزقني زوجة صالحة ودودا ولودا ، لعل الله أن يرزقني ذرية يتابعون بري لك بعد وفاتي .
فقالت أمه : جعل الله يومي قبل يومك يا بني .
قال : يا أماه الأجل لا يعلمه إلا الله .
وانقطع الكلام في موضوع الموت عندما نظر في ساعته . وقبل يد أمه ورأسها . وسلم عليها مودعا ومنطلقا إلى عمله .
ركب سيارته ، وانطلق مسرعا على غير عادته . ولما قطع نصف مسافة الطريق ، انفجر أحد إطارات سيارته الأمامية .
ويا للهول !
لقد انقلبت السيارة عشر مرات .
وثار الغبار . وتوقف كثير من السيارات التي تمشي على الطريق !
واقتربوا من السيارة المنقلبة على ظهرها مندهشين منقذين مسعفين .
لكنهم لم يجدوا في السيارة أحدا سوى شماغ السائق وحذاءه !
وطفقوا يبحثون عن قائد السيارة … .
وسأكمل إن أعجبتكم إن شاء الله في وقت قادم .



 
 التوقيع 
الذي يخاف من الفشل يفقد شيئين : القدرة على التفوق والاستمتاع بالحياة .

 
  كتابة 07-05-2013 عند 13:35   ::طباعة::      اقتباساقتباس   أضفه لموضوعاتك المفضلة
تفضيلات OFF-Line عضو جيد faqih
 Forum Admin!

سجل في : 06-11-2002
المواضيع : 1059
النقاط: 7648


 
  
 

رائع جدا ..... أكمل



 
 التوقيع 
يهب الله لكل طائر رزقه .. و لكن لا يلقيه له في العش

 
  كتابة 11-05-2013 عند 12:01   ::طباعة::      اقتباساقتباس   أضفه لموضوعاتك المفضلة
تفضيلات OFF-Line عضو جيد الضبيطي
 مفكر سوبر نشيط

سجل في : 20-08-2007
البلد: المملكة العربية السعودية
المواضيع : 300
النقاط: 1128


 
  
 






وأخذ الناس يقصون أثر السيارة باحثين عن فهد من حين انقلبت إلى أن قامت بنفسها ، وفجأة وجدوا فهدا مستلقى على ظهره نائما ، كأنما حمله إنسان من سيارته وأنزله برفق وتؤدة على الأرض لم يصبه أي أذى . سبحان الله !
أظن أن بر فهد بإمه وتقبيله ليديها ورضى أمه عنه . أظن أنه يحفظ بسببه الابن من المصائب والبليات .
تعجب الحاضرون من حال فهد وأن جسمه ليس عليه أثر حادث ، ولا غبار ولا دماء . لكنهم أخذوا يتفقدون جسمه ويفحصون أعضاءه ، وبينما هم يقلبون جسمه نظر إليهم وقال متعجبا ما الذي جاء بي إلى هنا ؟
أين أنا ؟
أين سيارتي ؟ ولم يشعر بشيء من ذلك كله .
فقالوا له : أنت بخير وسيارتك بخير . وأخبروه الخبر .
فحمد الله وسجد في مكانه شكرا لله الذي حفظه .
وحملوا سيارته لإصلاحها . وذهبوا بفهد للمستشفى للتأكد من سلامته .
عاد إلى أمه وعلى عادته قبل يدها ورأسها وكانت عودته بعد الظهر كأنه عاد من عمله .
ولم يخبر والدته بخبر الحادث حتى لا يؤذي قلبها ولا يحزنها ولا يعكر عليها .
وأصلح السيارة ولم يحتج لأحد .



 
 التوقيع 
الذي يخاف من الفشل يفقد شيئين : القدرة على التفوق والاستمتاع بالحياة .

 
للرد السريع اضغط عرض
On Top

رد سريع

اسم المستخدم
كلمة المرور

HTML :
BBCode :
ارفاق ملف :
صور :

الخيارات
  

خلاصة آخر مواضيع المنتديات   Add to Google


Splatt Forums ©