أفكار علمية الحزب الذرى !!

المنتدى  »  فــــــكـــــــــرة  »  الحزب الذرى !!
  كتابة 17-04-2012 عند 05:47   ::طباعة::      اقتباساقتباس   أضفه لموضوعاتك المفضلة
تفضيلات OFF-Line عضو جيد elsaqr_elasmar
 مفكر جديد

سجل في : 17-04-2012
المواضيع : 1
النقاط: 4


 
  
 

انضم معى لنأسس الحزب الذرى ((((( الجناح السياسى للمخترعين))))والمبتكرون
السلام عليكم
اخوتى المخترعون والمبتكرون
قد روادتنى فكرة سياسية قد تساعد فى تقديم خطوات عدة للمضى
الى الامام فى سبيل تحقيق مطالب عدة نسعو اليها
انا واصدقائى المخترعون الذين سوف ينضمون معى ان شاء الله
ولمن تفضل الله عليهم بموهبة الابتكار والابداع والاختراع والانتاج المفيد مطالب ولكى نحققها لابد من تاسيس
كيان سياسى يساعدنا على تقديم مطالبنا للجهات الرسمية وايضا
الجهات الاعلامية
الحزب الذرى
قد يبدو الاسم غريبا او مقلقا او غير مفهوم لكنه يعبر عن اول حراك سياسى قرر بعض المخترعون ان ينهجه للنهوض بمصر والوطن والقوى العربية والنهوض بهذا المجال المهمش رغم اهميته الكبرى التى لا تقل اهميته عن اول واهم واقصى درجات الامن القومى القومى والاقتصاد والغذاء
متى سنكون عونا لأوطانا لا خزيا لها بأهمالنا او ومن اجل مصالح دنيوية زائلة او وشهواتنا الزائفة التى تخدم مصالح اعدائنا؟
فبالاختراع والابتكار يمكننا حماية اوطاننا وارهاب عدوا عملا بما اوصانا عليه ربنا بأعداد مانستطع من قوة حتى نرهب بها عدو الله وعدونا
وبالاختراع نستطيع ان نزيد صناعتنا ومواردنا انتاجا وكذلك بالاكتشافات والابحاث فهيا فى نفس النهج من اهمية فيزيد اقتصادنا ويزداد
وبالابحاث نستطيع باذن الله ان نوفر الغذاء بالزراعة وزيادة الثروات التى تدخل فى هذا التخصص حتى تفيض علينا بل وعلى غيرنا فى العالم وننافس الدول التى تسمى نفسها بالكبرى والتى تحاول بعضها ان تدوس باقدامها بل باحذيتها فوق رؤس مخترعونا ومنتجونا حتى لا تقوم لنا استقامة قى وجههم
فالاختراع هوالثورة التكنولوجية هي أهم ما يميّز العصر الحاضر الذي تلعب فيه المعلومات والاختراعات لما لهؤلاء المخترعون بفضل الله دوراً بارزاً في التقدّم الصناعي وازدهار التجارة وفي زيادة المقدرة الاقتصادية للدول.
وتُعتبر الاختراعات والابتكارات أحد أبرز اهتمامات نظام الملكية الفكرية (IPR)، والذي يمثّل بدوره عاملاً مؤثراً في الاقتصاد والتجارة الدولية نظراً لاحتواء وثائق براءات الاختراع على أحدث المعلومات التقنية والتكنولوجية في جميع المجالات وعلى كل ما هو جديد وقابل للتطبيق الصناعي سواءً كانت هذه الاختراعات متعلقة بمنتجات صناعية جديدة أو بطرق ووسائل صناعية مستحدثة أو تطوير جديد لطرق ووسائل صناعية معروفة.
ولعل أبرز تأثير للاختراعات أنها تعمل على حل كل المشكلات التقنية بشكل أكثر وضوحاً، لأن كل اختراع يمثّل تقدماً في عملية الاستحداث التكنولوجي ويعد في الوقت ذاته نقطة البدء للبحث عن تكنولوجية جديدة والاسهام في حلول تقنية قابلة للتطبيق الصناعي.
إن الاختراعات التي بين أيدينا اليوم على شكل سلع وخدمات ما هي إلا ثمرة وعصارة ابداعات العقل البشري بفضل الله القدير عليه واوجد له المناخ المناسب وتوفرت له كل الامكانيات الفنية والمادية، بالاضافة الى البيئة التشريعية التي تحمي حقوق المخترعين وتمكنهم من الاستفادة من جهودهم والاستمرار في تطوير اختراعاتهم.
من أجل هذا الغرض عملت مجموعة من الشباب المحب لوطنه العربى ككل وليس مصر بالتحديد على إيجاد نظام يهدف الى تحفيز المخترعين وبعث الطاقات الابتكارية، بعمل مؤسسة حزبية يكون انشغالها الاكبر هو البحث العلمى والابتكارى وتنمية الوطن العربى ليزداد قوة وليبصح المخترع افضل من ارمق الوظائف وانشاء معهد عالى ان لم يكن جامعة لتخريجهم وتوفير القنوات الازمة لتسهيل اعمالهم وتمويل ابتكاراتهم حتى نستفاد بها ولا تموت فى الادراج او تندفن فى العقول ونخسر الملايين فالكثير من الافكار قد تسرق وقد تصل الى عقل خصما لنا ان لم نهتم نحن بها فى عقل احدنا لذلك فانه فى الواقع الدولى أن هناك ارتباطاً وثيقاً بين تطوّر المجتمع وقوته عسكريا واقتصاديا ومدى اهتمامه وتشجيعه للطاقات الابتكارية وحمايتها ورعايتها والعمل على استغلالها وتطبيقها صناعياً.. فعن طريق ذلك يمكن العمل على إيجاد تكنولوجيا وطنية تلبي حاجات التنمية.
ولذلك يهدف حزبنا الذرى الاقتصادى الى
اولا سهولة تسجيل الافكار ولو بدون نموزج ومجانا بالاسبقية ان تشابهت مع غيرها فناخذ بالاقدم او تبليغهم لان يعملو معا فى تطويرها طبعا بعد دراستها من متخصصين ثم البحث عن تمويل لها او امكانية تطبيقها حتى يتم انتاجها فينول الجميع من افضال الله علينا على المخترع والحزب الذى تبنى فكرته ومن شارك فيها ومن مولها وطبقها ويبقى عمل جماعى يسجل فيه كل شخص شارك بدوره من اول صاحب الفكرة بفضل الله عليه الى الهيئات التى عملت على انتاجها ويتشاركان بنسب محددة حسب اهميتها واهمية دور كل شخص ومن ثم سوف نعمل على
1- القدرة على الخلق والابداع والابتكار.
2- القضاء على الازدواجية الاقتصادية والاجتماعية.
3- القدرة على الاندماج الفعّال لقطاعات البلد الانتاجية.
4_إيجاد نظام فعّال لبراءات الاختراع يعمل على حماية حقوق المخترعين بما يمكنهم من الاستفادة من استغلال اختراعاتهم وحقهم في منع الغير من استخدام أو عرض أو بيع أو استيراد المنتج موضوع البراءة فى اطار المبادئ الوطنية والرجوع لاهل الافتاء ايضا لاخذ رايهم واجتهادهم حول مسألة معينة اذا وجد داعى اوسبب فليس المال كل شئ لاننا سوف نحاسب على افعالنا ان شاء الله ربنا يعفى عننا كلنا يارب
5- تشجيع البحث العلمي والتطوير والابتكار والابداع يؤدي الى زيادة القدرة التكنولوجية.
6- العمل على دراسة امكانية الدخول في بعض الاتفاقيات الدولية التي يمكن من خلالها الحصول على حماية لأصحاب الحقوق من المبتكرين المحليين في إطار دولي، بالاضافة الى الحصول على قواعد البيانات عن البراءات التي تم منحها في دول العالم من أجل تسخيرها للباحثين في مجال العلوم والتكنولوجيا ولما فيه خدمة المجتمع والتنمية، وتقديم التسهيلات للحصول على هذه المعلومات.
7- العمل على إنشاء مكاتب متخصصة لحماية حقوق الملكية الفكرية وتأهيل كوادرها وتزويدها بالامكانيات الفنية والمادية والعمل على تحديثها بما يتواكب مع متطلبات الانضمام الى منظمة التجارة العالمية (WTO) والاتفاقيات الخاصة بحقوق الملكية الفكرية.
8- اعتماد سياسة وطنية تضع ضمن استراتيجياتها الاهتمام بالنشاط الابتكاري وتهيئة المناخ الملائم لتنمية هذا النشاط ابتداءً من المدارس والمعاهد ومراكز الأبحاث والمؤسسات الانتاجية، بالاضافة الى وسائل الإعلام.
9- العمل على دعم وتشجيع المبتكرين مادياً ومعنوياً ومساعدتهم على المشاركة في المعارض المحلية والدولية، وإقامة المسابقات والمساعدة في تسويق الاختراعات وضرورة إنشاء مراكز لتنمية المبدعين وتوفير الامكانيات اللازمة لها.
طلب وزارة جديدة للمخترعين اسمها وزارة الابتكار وطرح قانون يجرم كل من سعى الى تهميش دور المخترعين وافساد مشاريعهم الانتاجية اذا ماقدمت لهم واثبتت الدراسات الاقتصادية جدواها وامكانية تطبيقها بدون وجود اى موانع شرعية فقط او اخفائها لمصلحة عدوناومن ثم يجرم بالخيانة او السجن ان كانت لمصلحة نفسه او مصالح شخصية له ولغيره وفى حالة الاهمال يجرم ايضا بالسجن والغرامة هذا لايقل سوءا ياهماله عن التهم الموالية لمصالح اخرى
اقامة مجلس اعلى للابتكار اعضاؤه من المخترعون والعلماء الباحثين وكل من له دور انتاجى وابتكارى ومشروع ناجح
دراسة المادة وتوفير مؤسسات فى كل المحافظات للتجارب والبحث العلمى ليسهل على الجميع ان يسعى للانتاج باذن الله
تم والحمد لله
فهل يمكن لمؤسساتنا الرسمية او الاهلية المخلصة الصدوقة بكل افرادها واتجاهتها وازرعها وجيوبها وافكارها وحتى تشجيعها ان تتبنى بناء فكرتنا او تساعد على اتمامها
بالله عليكم كونو معولا لنا نشق به صعابنا ولا تكونو خناجر تنزفون بها عروقنا
اكرر النداء فهل من من مستمع لاحسن القول فيتبعه صاغيا اتيا ليساهم فى الاعمار بقالبا او حتى بحصوة فكثرة الحصوات تبنى تلالا
وهل من مجيب؟
هانى عبد الناصر مؤسس الحزب الذرى
انضم وشارك لنأسسه سويا
ياهو اميل
hane_wel

[ حرر بواسطة: elsaqr_elasmar في 17-04-2012 06:49 ]


[ حرر بواسطة: faqih في 09-05-2012 04:44 ]




 
 التوقيع 

 
للرد السريع اضغط عرض
On Top

رد سريع

اسم المستخدم
كلمة المرور

HTML :
BBCode :
ارفاق ملف :
صور :

الخيارات
  

خلاصة آخر مواضيع المنتديات   Add to Google


Splatt Forums ©